Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أعتزل ما يستنزف وقتك

فقط عندما تعتزل ما يستنزف وقتك، تكتشف أشياء جديدة وحلول أكثر أبتكاراً


صوت الحق

الحق صوته عالي من غير ما يطلع صوت


فقراء الفكر والحلول

فقط من لا يريد المصلحة العامة ومن يفتقر للحلول؛

يحارب ويمنع أي ظهور لأي شخص جديد،
وإن ظهر يخونه.

فقط من يفتقر للحلول المبتكرة يبخل ب حلوله،

هؤلاء الذين لديهم أفكار مبتكرة يقولون عليها ولا يبالوا إذا نفذوها أو نفذها غيرهم لأنها في كلتا الحالتين نفذت.

وهؤلاء فقراء الحلول يتحفظون بالحلول لهم حتى تصبح expired.


ينتقد نفسه دون أن يشعر

في مجتمعنا؛
تجد من ينتقد الفساد والتدليس دون عمل؛

هو/هى أكثر الفاسدين والمدلسين و هو/هى في الحقيقة ينتقد نفسه دون أن يشعر.


نحن من نغير ونعلو بالمنصب وليس العكس

**ليس مشهد بل فكر للآسف**

التاريخ: منذ ٦ أسابيع تقريبا.

هو بجدية: بكداش مش هتقعد معانا ولا المنصب غيرك.
أنا: منصب؟! منصب أيه؟

هى: منصب أيه؟
هو: أصله هو أدمن جروب النادي!

هى: منصب جميل.
هو: آه وبطل يقعد معايا، المنصب غيره!

أنا: أنا عمري ما كنت بقعد معاك.. بس هقعد دلوقتي.
هى: عملت أيه وشغال أيه عن تاخد المنصب دة؟
هو: دة خلاص علي علي وأتغير!

أنا: لحظة هو أيه أصلا منصب أدمن جروب ولا حتى عضو مجلس ادارة ولا حتى وزير ولا حتى رئيس جمهورية!

المنصاب لا تغير إلا الشخص ال بياخد منها مش بيديها. من يبحث عن المنصب من أجل الفخامة والبرستيج لن يطولهم حتى لو طال المنصب…،

ومن يريد تحقيق تغيير يحصل على كل شيء حتى وإن لم يحصل على المنصب.

المنصب وسلية لحداث تغيير وليس غاية للوصول اليها.