ما أروع أن تعود للإنتظام في الصلاه وأنت في

ما أروع أن تعود للإنتظام في الصلاه وأنت في قوتك وليس بعد مرورك بحالة فشل أو لأنك تريد تحقيق هدفاً ما؛ وما أروع أن تموت وأنت متمتع بصحة جيدة دون أن يمر عليك يوم تطلب من أحدهم كوباً من الماء أو مساعدة لعبور الطريق أو حتى قراءة شيء مكتوب بخط صغير.